الرئيسية  |  أخبار ومستجدات  |  مقالات ومتابعات  |  مؤلّفات وتقارير  |  رسائل  |  ذرَّات  |  وسائط
شقشقة: لبيكَ يحدونا الأمل!

القسم : ذرَّات   ||   التاريخ : ٢٣ شوَّال ١٤٣٨ هـ   ||   القرّاء : 881   ||   طباعة

بسم الله الرحمن الرحيم

يعيش الفرد المتحزِّب -المُتديِّن عن طريق عُصبة أو فريق أو تنظيم- مُصابًا باثنتين؛ بما أسميته بـ "عقدة الدور العظيم"، ومتلازمة ستوكهولم!
ففي الأولى يعتقد في قرارة نفسه أنه "سوبرمان" هذه الأمة، وفي الثانية يرتبط عاطفيًا بمن أضرّ وأساء إليه!
وكما يقولون: ليس في اليدِ حيلة! لأنها حصيلة غسل الدماغ والتلقين المذهبي؛ الآتية من قساوة الحرب النفسية والمناورات الخادعة التي مورست على القرابين -أعني الضحايا-، ولأنَّ رحى الحرب قائمة على تطويع النفوس تحت شعار المقدَّس وفرقعات المظلومية وراية حرق الوِتر!
وليت الساسَة وقوّاد الحزب بعد هذا أوفياء مع ضحاياهم.. ليسوا كذلك؛ لأنهم ميكافيليون غاياتهم تُبرر وسائلهم! يَهون عليهم رحيلهم وفقدهم أو لعلهم يتخلّصون منهم!
هذه تبعات الانخراط في تيار والعمل تحت راية!

محمـد الميـل
٢٣ شوَّال ١٤٣٨ هـ



    إرسال رسالة  |  التسجيل والإنتساب  |  التبرّ ع والدعم  |  اتصل بنا
      
      00447473518919

      hello@uhorg.com


جميـع الحقـوق محفوظـة © 2018 هيئـة اليـد العليـا