الرئيسية  |  أخبار ومستجدات  |  مقالات ومتابعات  |  مؤلّفات وتقارير  |  رسائل  |  ذرَّات  |  وسائط
الشيخ مهدي الولائي: المحامي هاني حسين في مواجهة أبناء أُمهِ!

القسم : مقالات ومتابعات   ||   التاريخ : 2017-03-25   ||   القرّاء : 1094   ||   طباعة

كتب الشيخ مهدي الولائي:

هاشتاق يقوده نشطاء وقناة وصال لاعتقال ومحاسبة المحامي هاني حسين!
سبحان الله كل شخص يدافع عن أمهم ويعتبرها أمه ويقف في وجه الحق وأتباع الحق من أبناء جلدته من شيعة أهل البيت عليهم السلام و يحارب الرافضة من أجل الأم التي قتلت أبناءها (معركة الجمل) ويعتبرها أمه وعرضه ويطعن في الشباب البرائي المخلص ويسبهم ويلعنهم لمجرد إرضاء الغير والتمصلح لهم.
كل من يكون هكذا سوف يلقى نفس مصير المحامي هاني حسين.
لسنا نتشمت به والعياذ بالله ولكن هذا حال الدنيا فكما تدين تدان وقد روي عن الإمام أمير المؤمنين عليه السلام أنه قال: "من سل سيف البغي قتل به".
بالأمس هاني حسين يشهر سيفه المسموم الغادر ويتهم الشباب الرافضة بالطعن بعرض النبي صلى الله عليه وآله ويستبسل في دفاعه عن أم الجمل، والنتيجة؛ اليوم أبناء أم الجمل اليوم يشهرون سيوفهم ضده ويتهمونه بالطعن في أعراضهم! هذه عبرة لمن يرد أن يعتبر.
وفي النهاية نقول: لا ولن يأتي اليوم الذي نقف مع أي من أبناء أم الجمل ضد من هو محسوب على التشيع وإن كان قد فعل مثل مافعل هاني حسين.
ومما يناسب المقام ننقل لكم هذا الحديث للتبرك وتثبيت العقيدة: في الكافي ج١ ص١٨١: عن أبي حمزة قال: "عن أبي جعفر عليه السلام: إنما يعبد الله من يعرف الله، فأما من لا يعرف الله فإنما يعبده هكذا ضلالا، قلت: جعلت فداك فما معرفة الله؟ قال: تصديق الله عزوجل وتصديق رسوله صلى الله عليه وآله وموالاة علي عليه السلام والائتمام به وبأئمة الهدى عليهم السلام والبراء‌ة إلى الله عزوجل من عدوهم، وهكذا يعرف الله عزوجل".
اللهم ارزقنا ولاية محمد وآل محمد عليهم السلام والبراءة من أعدائهم ومن يدافعون عن أعدائهم.
 


الكتّاب المنشورة موادّهم على الموقع لا تُعبّر بالضرورة عن رأي الموقع والهيئة القائمة عليه.



    إرسال رسالة  |  التسجيل والإنتساب  |  التبرّ ع والدعم  |  اتصل بنا
      
      00447473518919

      hello@uhorg.com


جميـع الحقـوق محفوظـة © 2018 هيئـة اليـد العليـا